الصفحة الرئيسية اخبار الهجرة الهجرة الى اوروبا هل الهجرة الى بولندا مغامرة تستحق التجربة؟

هل الهجرة الى بولندا مغامرة تستحق التجربة؟

0
الهجرة الى بولندا, الهجرة الى بولندا 2018, الهجرة الى بولندا 2019, الهجرة الى بولندا من مصر, الهجرة الى بولندا للجزائريين, كيفية الهجرة الى هولندا, طريقة الهجرة الى هولندا

هل الهجرة الى بولندا مغامرة تستحق التجربة؟

معظم الناس لديهم فكرة عن الهجرة و العيش في بولندا فقط من البحث على الإنترنت، و لنكن واقعيين ف 50٪ من ما يقولونه عن الهجرة الى بولندا هو مجرد هراء …اليوم على موقع ClipAxis سوف نتعرف على حقيقة الهجرة الى بولندا من وجهة نظر مواطن بولندي متحصل على شهادة جامعية من جامعة وارسو، يعيش في مدينة صغيرة ضواحي العاصمة البولندية. يبدأ سرد تجربته بالقول:

أنا لن أوصي احدا بالانتقال للعيش في بولندا. أعرف طريقة تفكير البولنديين، و يمكنني ان اتحدث مثلهم و اخبركم أن بلدنا هو أفضل و أحسن بلاد في اوروبا.. الخ و لكن هذا ليس صحيحا. لا أعرف لماذا يحبون الكذب. ربما على الأرجح لرفع معنويات؟ الحقيقة هي:

  • إيجابيات العيش و الهجرة الى بولندا:

  1.  بولندا دولة جميلة آمنة، و لا مشكلة مع المهاجرين، او حسنا، ربما فقط بعض الحوادث بسبب العنصرية ضد المسلمين. و مازال المهاجرون لحد اليوم يتورطون في المشاكل إذا كانوا يسيرون على الأقدام في الليل، ولا سيما في المناطق الاقل شهرة كالضواحي عند المرور على الاشخاص المخمورين، و لكن يمكنك القول بشكل عام ان بولندا مثل دول أوروبية أخرى دون مشاكل كبيرة مع المهاجرين.
  2.  الناس عادة ما تكون جميلة ولكن الكثير من لأنها تريد عرض الضيافة نحو الأجانب. عندما يتعلق الأمر فقط الأصليين، كلنا مختلفة، لا القاعدة هنا. عادة الشباب أجمل وأكثر من ذلك مفيدة
  3. الإنجليزية مثل اللغة الثانية في بولندا. حسنا، هذا ليس صحيح ولكن إذا كان يعرف البولنديون يتقنون لغة أخرى ستكون بنسبة 99٪ اللغة الإنجليزية. الكثير من الناس لا يتقنون التحدث باللغة الانجليزية و ذلك سيئا حقا ولكن على الاقل يمكنك ان تجد بعض الايجابات للاسئلة البسيطة مثل الطريق لمكان معين أو أمكان لتناول الطعام ، او فنادق رخيسة للنوم، وما إلى ذلك و مرة أخرى، إذا كنت بحاجة إلى أي شخص لمساعدتك، اختيار الشباب من سن المراهقة. لان كبار السن عادة لا يتقنون التحدث باللغة الإنجليزية، لكن عموما، لن تتمكن من العيش في بولندا فقط باستخدام اللغة الإنكليزية. سيكون من الصعب حقا. و لكن كسائح لن تجد صعوبة في التواصل.
  • سلبيات العيش و الهجرة الى بولندا:

  1.  رعاية صحية مجانية. هذه من اكبر الكذبات عن العيش في بولندا. انها ليست مجانية ، فانت سوف تدفع ثمنها من راتبك، أعني رب عملك سيقوم بذلك و سيقوم بخصم مبلغ شهريا لاجل الرعاية الصحية، و ذلك فقط إذا كان لديك عقد العمل أو تملك شركة خاصة بك. أشكال أخرى من العمل مثل العمل بطريقة غير شرعية طبعا لا يوفر لك التأمين الصحي بالضرورة. ولكن النقطة المهمة هنا هي أن الرعاية الصحية في بولندا تقدم أسوء الخدمات الصحية في قارة اوروبا، طوابير طويلة جدا، و اطباء بدون خبرة او خبرة متوسطة، تقص التمويل، مستشفيات قديمة البنية و سيئة. و لكن اذا كانت لك امراض بسيطة مثل الانفلونزا الموسمية أو ما شابه يمكنك الذهاب للمستشفى لرؤية الطبيب من اجل تلقي العلاج. ولكن إذا كنت تعاني من امراض خطيرة، او تحتاج لان تقوم بعملية جراحية أو علاج اي مرض متخصص، سيتوجب عليك دفع ثمن لذلك، فان الرعاية الصحية لن تغطي كل شيء، فالطوابير أحيانا تكون 5، 10، 15، 20 سنة من الانتظار، و حقا أنا لا أبالغ.
  2.  نفس الوظائف رواتبها أقل في بولندا مقارنة بأوروبا الغربية أو أمريكا أو أستراليا أو أي من البلدان المتقدمة النمو. يمكنك أن تكون مهندس و تكسب اكثر بـ 10٪  من الموظفين الاخرين في مهم آخرى و حتى لو كنت بدون أي تعليم العالي. الرواتب في بولندا سيئة للغاية، فهي لا تأخذ في عين الاعتبار حاجات الناس اليومية، و معظم سكان بولندا يملكون وظائف، رواتبها لا تمكنك من العيش 30 يوما كاملة. و لكن اذا كنت مطور برامج حاسوب، او مهندس، او تعلم في اي وظيفة تحتاج مهارات متخصصة، يمكن ان تقول ان راتبك سيكون كافيا كل شهر، و لكن اعيد و اكرر فالرواتب ليست كافية لتعيش حياة جيدة. فالأسعار هنا مرتفعة مرتين على الأقل مقارنة بالرواتب.
  3. باختصار لن يغطي معاش التقاعد الاحتياجات الأساسية لك، هذا ان كنت كنت محظوظا بما فيه الكفاية للحصول عليه، على أي حال. لأن مؤسسة ZUS، و هي المؤسسة التي تأخذ مستحقاتك من أجل معاش التقاعد هي في حالة سقوط حر في طريقها نحو الافلاس، والكثير من الناس لا يعتقدون أنهم سيحصلون على ما دفعوه، ناهيك عن أي شيء أكثر من ذلك. يريد الكثير من الناس أن يخرجوا من ZUS وأن ينقذوا أنفسهم بأنفسهم. و لكن لا يُسمح لهم، لمذا؟ لانه من غير القانوني أن يكون لديك عمل أو شركة ولا تدفع مستحقات ZUS. نعم، انا لا امزح هنا.
  4.  البلد متناثر و غير مستقر للحياة، نعم إنه يتحسن ولكن الناس لا يزالون لا يتمتعون بالرفاهية المشتركة بسبب الطبقية في المجتمع البولندي التي مازالت لحد اليوم.
  5.  كل شيء غير ممول من طرف الحكومة البولندية، مثل السكك الحديدية والطرق والمباني العامة والمدارس والرعاية الصحية، و غيرها.
  6. البيروقراطية امر مزعج حقًا في بولندا وتزداد سوءًا يوما بعد يوم، وتصعب الحكومة الاجراءات لكل الأشخاص، و كأنك في افريقيا او دولة من دول العالم الثالث، خاصةً عندما يتعلق الأمر بالأعمال التجارية الخاصة بك. الكثير من الناس يغلقون شركاتهم في بولندا وينقلونها إلى الجمهورية التشيكية. أو إنجلترا أثناء وجودهم في بولندا، يدفعون فقط الضرائب لبلدان أخرى لأنهم لا يزعجونهم ولا يجعلون كل شيء صعبًا عليهم.
  7. معظم دول العالم تتعامل مع بولندا و كأنها دولة من دول العالم الثالث، و خاصة من طرف بلدان اوروبا الغربية.
  8. أشياء شائعة مثل السيارات أو الأجهزة الإلكترونية باهظة الثمن للغاية في بولندا. فالبولندييون يقودون واحدة من أقدم السيارات في أوروبا. ببساطة لأن أسعارها مرتفعة للغاية بالنسبة رواتبنا الشهرية و حتى السنوية، و معظم الناس يفضون الانفقاء على امور اخرى اساسية في حياتهم غير السيارة الجديدة. هل تريد شراء جهاز كمبيوتر؟ باهظة الثمن، تدفع بعملة بولندا وهي الزلوتي البولندي ولكن في الحقيقة هي مجرد عملة تحويل الاسعار من الدولار الامريكري إلى زلوتي البولندي، لا أحد يهتم بالأرباح هنا. تبحث عن هاتف ذكي جيد في بولندا؟ لنفترض مثلا تبحث عن هاتف سامسونج جالاكسي س8 او ما يشبهه، حسنا سعره هو 2500 زلوتي بولندي و الحد الأدنى للراتب في بولندا هو 2000 زلوتي بولندي بدون اخذ الضرائب، لتحصل في الاخير بعد اخذ الضرائب، على راتب يقدر بحوالي 1450 زلوتي بولندي. لذلك عليك العمل حوالي ثلاثة اشهر لشراء هذا الهاتف، هذا إذا لم تكن تكسب شهريا إلا القليل. ولكن لنفترض أنك تعمل وظيفة ذات راتب متوسط في بولندا، فلنقل انك تكسب ما لا يقل عن 2500 – 3500 PLN. يمكنك ان تلاحظ انه لا يزال عليك للعمل اكثر من شهر لشراء الهاتف الذكي فقذ. لنأخذ مثال بدولة كندا، الحد الأدنى للأجور لا يقل عن 11 دولارًا كنديًا في الساعة أي ما يعادل 2000 دولار كندي شهريًا ونفس تكلفة الهاتف الذكي 1035 دولارًا كنديًا ، لذا يتعين عليك العمل لمدة نصف شهر للحصول على الهاتف نفسه بدلاً من شهرين تقريبًا.
  9. منازل؟ الشقق؟ خمن ماذا؟ هي ايضا باهظة الثمن و كأنك تقضي ليلة حمراء في احد كازينوهات لاس فيغاس ، وعادة ما يحصل الناس على 30 و 40 و 50 سنة من القروض البنكية و اقولم لكم ليست سهلة للغاية من اجل الحصول عليها. فتحتاج الى عمل ثابت، و بالتأكيد راتبك لا ينتمى الى مجموعة الرواتب من الحد الأدنى للأجور.
  10. الحكومة فاسدة و معظم الناس اغبياء جدا لتجربة أي شيء آخر غير المعتاد وإعطاء هذا البلاد فرصة للحياة الكريمة.
  11.  خرق القانون يعتبر من اهل المشاكل التي يعاني منها المواطن البولندي.

لا يوجد تعليقات

أترك تعليق

من فضلك قم بكتابة تعليقك
من فضلك قم بكتابة اسمك هنا

تسعة عشر − أربعة عشر =

Exit mobile version
55 Shares
Share55
Tweet
Share
Pin