كندا، بريطانيا، ام أستراليا؟ اي دولة افضل للطلاب الأجانب؟

1
كندا، بريطانيا، ام أستراليا؟ اي دولة افضل للطلاب الأجانب؟
الدراسة في كندا مجانا, الدراسة في كندا للجزائريين, الدراسة في كندا للمغاربة, شروط الدراسة في كندا, الدراسة في كندا للجزائريين 2020, تكاليف الدراسة في بريطانيا بالدولار, الدراسة في بريطانيا مجانا, الدراسة في بريطانيا مبتعث, ماهي ارخص الجامعات في بريطانيا, دراسة اللغة الانجليزية في بريطانيا, الدراسة في استراليا مجانا, study in australia,

كندا، بريطانيا، ام أستراليا؟ اي دولة افضل للطلاب الأجانب؟

تعد كندا و بريطانيا وأستراليا من اكبر وجهات المفضلة للطلاب الذين يتطلعون للدراسة دوليًا. لكن، حين نقارن بين كندا، بريطانيا وأستراليا – يتبادر الى أذهاننا سؤال مهم، آلا و هو: ما هي الدولة الأفضل للطلاب الدوليين؟ و هذا ما سنتطرق اليه اليوم في موقع ClipAxis و ذلك بمقارنة هذه الدول من حيث مستوى الدراسة، الرسوم الدراسية، مستوى المعيشة، و حتى اي من هذه البلدان اسهل في الحصول على اوراق الإقامة بعد التخرج من الجامعة.

إذا كنت مهتما للحصول على منحة دراسية مجانية، ندعوك الى مراجعة هذا المقال المفصل عن المنح الدراسية، الرابط : دليل المنح الدراسية المجانية الشامل للطلاب العرب

لدى كندا ثلاث جامعات مصنفة ضمن قائمة أفضل 100 جامعة في العالم، و هي جامعة تورنتو وجامعة ماكجيل وجامعة بريتيش كولومبيا. بينما توجد سبع جامعات أسترالية ضمن قائمة أفضل 100 جامعة في العالم، بما في ذلك الجامعة الوطنية الأسترالية و جامعة ملبورن و جامعة سيدني. وفي الوقت نفسه ، يوجد في بريطانيا 18 جامعة في قائمة أفضل 100 جامعة في العالم، وتشمل جامعة أكسفورد ، جامعة كامبريدج ، جامعة لندن وجامعة بريستول.

كل بلد من هذه البلدان المذكورة آعلاه لديه شيء مختلف تماما لهذا الغرض. فقد تحظى جميع جبال كندا الجميلة أو شواطئ أستراليا المذهلة أو المدن المثيرة في بريطانيا بإعجابك – ولكن ما هي الدولة التي تقدم بالفعل أفضل تجربة جامعية لأي طالب جامعي من العالم العربي؟

study in UK, CANADA Or Australia
australia,study in canada,canada,study in australia,study abroad,australia vs canada,canada vs australia,study in uk,study visa,uk,jobs in canada,pr in canada,canada visa,best study programmes in australia,study abroad australia,immigration canada vs australia,student life in australia,indian in australia,jobs in australia,jobs for students in australia,australia visa

الفرق بين المناخ في كندا، أستراليا، و بريطانيا

للأسف الطقس في بريطانيا مغيم و ممطر بشكل عام. على الرغم من أن مواسم الصيف والشتاء توفر أقصى درجات الحرارة أيام الصيف و تساقط الثلوج في فصل الشتاء، إلا أن الأمطار هي الطقس الأكثر شيوعًا على مدار العام في بريطانيا. في فصل الصيف ، تتراوح درجات الحرارة بشكل عام بين 15 و 25 درجة مئوية ، بينما يكون الشتاء أكثر برودة بدرجة تتراوح بين 0 و 7 درجات مئوية.

بينما يختلف الطقس في كندا، اعتمادًا على الموقع الذي تختاره للدراسة. تمتد البلاد عبر خمس مناطق زمنية من المحيط الهادئ إلى المحيط الأطلسي، فمثلا مدينة تورنتو يمكن أن تصل درجات الحرارة إلى -20 في بعض الأحيان في فصل الشتاء! في حين يميل فصل الصيف في تورنتو إلى أن يكون أكثر سخونة من المملكة المتحدة حيث يتراوح متوسط ​​درجات الحرارة بين 20 و 35 درجة مئوية.

في حين أن أحد الأسباب وراء كون أستراليا وجهة مفضلة للدراسة هو الطقس المدهش الذي تقدمه على مدار السنة. على عكس الطقس البارد الموجود في كندا والمملكة المتحدة ، تقدم أستراليا أجواء مشمسة أكثر بكثير ، وشواطئ جميلة للاستمتاع بها أيضًا طوال أيام السنة!

  • الفائز: أستراليا

تكاليف الرسوم الدراسية في كندا، أسترليا و بريطانيا

الرسوم الدراسية الجامعية في بريطانيا في المتوسط 10000 دولار أمريكي الى 19000 دولار أمريكي في السنة. و بالنسبة لدورات الدراسات العليا مثل دراسات الماستر و الدكتوراه، يبلغ متوسط الرسوم الدراسية بتكلفة أعلى من 12500 دولار أمريكي – 25000 دولار أمريكي سنويًا. getting a masters abroad

متوسط الرسوم في كندا أفضل و يوفر خيارات أرخص و أيضا أكثر تكلفة من بريطانيا، وهذا يتوقف على برنامج دراستك واختيار مؤسستك. حيث يبدأ متوسط الرسوم الجامعية في كندا بـ 7،500 دولار أمريكي. ومع ذلك ، فإن متوسط تكلفة الرسوم الدراسية في كندا يصل إلى 22000 دولار أمريكي. متوسط رسوم الدراسات العليا بسعر مماثل لتلك الموجودة في بريطانيا، والتي تتراوح من 11000 دولار أمريكي إلى 26000 دولار أمريكي.

الرسوم الدراسية في أستراليا أعلى من المتوسط في المملكة المتحدة وكندا. و في هذه السنة 2019، قدرت تكلفة الرسوم الدراسية للطلاب الدوليين الجامعيين بمبلغ 22100 دولار أمريكي في السنة.

  • الفائز: كندا

تكلفة المعيشة في كندا، أسترليا و بريطانيا

بالإضافة إلى الرسوم الدراسية ، يجب مراعاة التكاليف الأخرى عند التفكير في الدراسة في الخارج. متوسط ​​تكلفة المعيشة التي تشمل تكلفة الإيجار ونفقات المعيشة لمدة الدراسة في أي بلد يعد من العوامل المهمة جدا.

في بريطانيا ، تقدر تكاليف الإيجار والمعيشة ما بين 12000 دولار أمريكي و 15000 دولار أمريكي سنويًا. معظم الشهادات الجامعية (باستثناء اللغات والبرامج المتعلقة بالطب) تميل إلى البقاء لمدة ثلاث سنوات في المملكة المتحدة. وهذا يجعل تكلفة المعيشة الإجمالية من 36000 دولار – 45000 دولار لمدة برنامج درجة البكالوريوس ( شهادة ليسانس ) في المملكة المتحدة. من المرجح أن يرتفع هذا السعر إذا اخترت الدراسة في واحدة من أكثر المدن غلاء في العالم، مثل لندن.

تكلفة المعيشة في كندا للطلاب الدوليين أرخص مما هي عليه في بريطانيا. ويقدر أن هناك حاجة إلى ما بين 7500 إلى 9000 دولار أمريكي لتغطية نفقات الإيجار والمعيشة كل عام. مرة أخرى ، سيزداد هذا بالطبع إذا كنت تعيش في واحدة من أكثر المدن غلاءً ، مثل فانكوفر. ومع ذلك ، من المهم الإشارة إلى أن برامج الدرجات العلمية في كندا تستغرق أربع سنوات. و على الرغم من أن التكلفة السنوية أرخص في كندا، إلا أنك ستحتاج خلال كامل سنوات الدراسة إلى ما يتراوح بين 30،000 دولار أمريكي إلى 36000 دولار أمريكي.

كجزء من عملية طلب التأشيرة ، يجب على الطلاب الدوليين المحتملين لاستراليا إثبات حصولهم على 14000 دولار أمريكي سنويًا لتغطية تكاليف المعيشة. من المعروف أن أستراليا بلد مكلف للغاية. ولكن بالنسبة للمقيمين هناك، تكون الرواتب أعلى بكثير من الرواتب في البلدان الأخرى، وبالتالي فإن ارتفاع تكلفة الإيجار والمواد الاستهلاكية لا يسبب لهم أي مشاكل. ومع ذلك، بالنسبة للطلاب ، فهذا يعني أنه يجب عليك مراجعة الميزانية بعناية. تتراوح مدة برامج الدرجات الجامعية في أستراليا عمومًا ثلاث سنوات، وهي نفس المدة في المملكة المتحدة ، مما يعني أنه يلزم ما مجموعه 42000 دولار أمريكي لتغطية تكلفة الدراسة للحصول على شهادة في أستراليا.

ملاحظة: الدراسة العليا كشهادة الماجيستر او الماستر تتراوح ما بين 1-2 سنوات في جميع البلدان الثلاثة.

  • الفائز: كندا

فرص الحصول على الإقامة الدائمة بعد اتمام الدراسة الجامعية

تعد هذه النقطة من اهم العوامل التي تحدد اي دولة تدرس فيها، لان إستثمار مبلغ 40 الف دولار لأجل الدراسة ثم العودة الى بلد الأم خاصة ان كان في العالم الثالث يعد امرا غير مقبول لمعظم الطلاب الأجانب، فالهدف هو بعد اتمام الدراسة، هو فرص عمل لتطوير مهاراتك أكثر

تابع الصفحة الثانية من هذه المقالة للمواصلة.

تعليقات

أترك تعليق

من فضلك قم بكتابة تعليقك
من فضلك قم بكتابة اسمك هنا

ثلاثة × اثنان =